تداول مستخدمون لمواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لأفراد أسرة روسية، ألقوا بأنفسهم من نافذة المنزل بعد اندلاع حريق هائل بالداخل، ونجوا بفضل مساعدة الجيران والمارة.


ورصد الفيديو طفلاً خلال القاء نفسه في البداية من شرفة الدور الخامس في بلدة سترونينو بالقرب من العاصمة موسكو، قبل أن يتبعه شقيقه الأصغر ثم قفز الوالد والوالدة داخل البطانية التي كان يحملها أكثر من 20 شخصا بالأسفل بعضهم من الجيران وآخرين من المارة.


وبحسب الفيديو وصل جميع أفراد الأسرة بسلام، إلا أن الشقة كانت ما تزال تحترق ويتصاعد منها الدخان.


و,اشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إلى أنه لم يتم التعرف حتى الآن عن سبب احتراق هذه الشقة، كما لم يصب أحد بأذى سوى الوالد الذي نقل إلى المستشفى ليتعافى من بعض الإصابات الطفيفة.