ان هوس النحافة وخسارة الوزن يلاحق النساء بشدة في الآونة الاخيرة، مما يجعلهم يبذلون قصارى جهدهن لخسارة الكيلوغرامات الزائدة، فبعضهن مستعدات الى تجربة ريجيم القطن للحصول على جسم رشيق وجميل، متجاهلين خطورة هذه الأنظمة الغذائية على صحتهن.


اذ انتشرت أنظمة عديدة مؤخراً منها ريجيم القطن الذي ينتج عنه مخاطر كبيرة لا يجب الاستهانة بها، اذ يعتمد هذا الريجيم على تناول الامور التي لا تعد طعاماً، مثل: الطين والطباشير والقطن أيضاً، ولأن هذه الأجسام لا تصلح للأكل، فان تناولها يساعد في خسارة الوزن بشكل كبير وبسرعة هائلة، الأمر الذي يجعل النساء يرغبن بهذه الأنظمة في حال أردن أن يخسرن الوزن في وقت محدد.


تشكل هذه التجربة مخاطر صحية كبيرة وانعكاسات سلبية على حياة النساء، على الرغم من انتشارها الكبير في العالم وفي الشرق الأوسط تحديداً.


مخاطر ريجيم القطن:


الاختناق بسبب ألياف القطن التي قد تسبّب انسداداً في الجهازين الهضمي والتنفسي، علماً أن هذه الحمية قد تؤدي إلى سوء تغذية حاد، خصوصاً أن القطن لا يحتوي على أيّ مواد غذائية، كما يمكن أن يسبّب هذا الريجيم حالات من الإغماء ونوبات التعب وتقلّب المزاج، إضافة الى فقر دم حاد وتساقط للشعر وهشاشة للعظام، مع ضرورة الحذر جيداً إلى أنه قد يؤدي الى أمراض خطيرة قد تصل بصاحب الحمية الى الموت.


كيف يعمل ريجيم القطن؟


ويقوم ريجيم القطن على مبدأ غمس 5 كرات من القطن في عصير الليمون أو الغريب فروت أو البرتقال أو القهوة قبل تناول أيّ وجبة غذائية، بهدف إشعار المعدة بالشبع سريعاً، ولكن لا تنسي أن له مخاطر كبيرة قد تهدد حياتك.