اشعلت عروس مواقع التواصل الاجتماعى برقصه مثيره للجدل على الاغانى المسماه بأغانى المهرجانات والتى انتشرت بكثره فى الفتره الاخيره وقد واصلت العروس الرقص فى حفل خطوبتها وشاركتها الرقصه صديقاتها واخواتها بنفس الطريقه وبنفس الحماسه حيث لم نرى العروس التى ترقص رقصا هادئا بصحبه خطيبها والمدهش ايضا والمثير للجدل ان العريس او الخطيب لم يظهر ابدا فى الفيديو حيث تركها ترقص بمفردها ومشي!!!


ثم بعد ذلك رقصت بصحبه اصدقائها المقربين بطريقه جنونيه حيث اشعلوا المنصه بحركاتهم المتمكنه الشبيهه بحركات الشباب الذين نراهم يرقصون بطريقه سريعه وجنونيه ايضا على انغام الاغانى الشعبيه واغانى المهرجانات .


فقبل هذا كنا نرى العروسين يرقصون سويا رقصا هادئا على انغام هادئه مريحه للاعصاب حيث يخيم الجو الرومانسى على اجواء الفرح اما الان فقد تغير الوضع تماما حيث انتشار الاغانى والانغام ذات الرتم السريع والموسيقى الصاخبه والاصوات الغير مفهومه والالات الموسيقيه المتعدده التى تلغى كل واحده منهم صوت الاله الاخرى .


ايضا كنا نجد فى الافراح قبل هذه الفتره من الزمن انه لايجب ان ترقص العروس بكثره ولا تتمايل بكثره حتى لاتفقد حيائها وكان هذا الامر يعتبر معيبا للعروس واهلها اما الان فقد تغير الوضع تماما واصبحت العروس ترقص وتتمايل اغلب الوقت دون اى تعليق او تعقيب من اهلها او من اهل العريس او من العريس نفسه حيث يرى البعض او يفسر البعض هذه الظاهره المنتشره بين العرائس انها ليله العمر ومتاح للعروسه ان تفعل ما تريد مادام ذلك برضى من خطيبها او زوجها


وعلى النقيض تماما ايضا نرى ازواج او خطاب يرفضون رقص خطيباتهم وزوجاتهم حيث انهم لا يزالون يتمسكون بالعادات القديمه والتمسك بتعاليم الدين الاسلامى الذى يرفض تمايل المرأه امام الاجانب فلكل شخص طباعه وفكره الخاص به وفى هذه الاثناء وهذه الاونه نرى هذا وذاك .