شهد سباق "ويسندور الملكي للقدرة" للفروسية والذي أقيم بمدينة ويندسور البريطانية موقفاً محرجاً بين الملكة البريطانية إليزابيث الثانية والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الشيخ محمد بن رائد قام خلال لقائه بالملكة البريطانية بوضع يده اليسرى على ذراعها وهما يتبادلان أطراف الحديث، فما كان من الملكة أن ردت بابتسامة بسيطة.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن تصرف حاكم دبي يعد تصرفا بعيدا عن البروتوكولات الملكية، حيث لا يجوز أن يلمس الشخص الملكة أو أي عضو من أعضاء الأسرة المالكة حيث ينبغس انتظارهم لمد أيديهم للمصافحة.

وبحسب البروتوكلات الملكية لا ينبغي عناق الملكة، أو تقبيلها، أو لمس كتفها، ويبدو أن حركة الشيخ محمد بن راشد تدل على مزيد من الودّ، إذ معروف لدى العرب وضع اليد على ذراع الشخص الآخر عندما يكن له احتراماً أثناء المصافحة.