أشارت العديد من التقارير أنه كانت هناك حركة غريبة على الطائرة المفقودة و أن تلك الحركة كان مصدرها حمام الطائرة، و نشر موقع متخصص في الطيران العديد من التقارير الواردة من الطائرة المصرية، عندما كنت لا تزال في الجو، حيث قالت التقارير أنه كانت هناك ثلاثة دقائق غريبة مرت في الطائرة، حيث بدأت ورود أشارات تفيد بوجود دخان في كابينة القيادة، و وجود دخان في أنظمة الملاحة، و أن أخر الرسائل المرسلة كانت عن حدوث عطل في الكمبيوتر الخاص بالتحكم بالطائرة، بعد ذلك توقف الكمبيوتر عن إرسال أي تقارير.




و قد تناولت العديد من القنوات الإعلامية ظهور حركة غريبة في حمام الطائرة المفقودة، و هي التقارير التي لم يخرج أي مسؤول لتكذبيها لساعات، بل قام بعد ذلك الموقع المتخصص في الطيران بنشر تلك التقارير و التي أثبتت حدوث مفاجئ في أجهزة التحكم بالطائرة، منعت قائدها من إرسال رسائل أستغاثة.




و قالت مصادر فرنسية أنهم يشكون في عامل نظافة أصلة عربي، يعمل في مطار فرنسا، لأنه هو أخر من نزل من الطائرة قبل صعود الركاب مباشرة، و أمضي وقتا كبير في الحمام الخاص بالطائرة، وقال المسؤولون بأنه وقت أكثر مما ينبغي، حيث قالت بعض التقارير أنه يمكن أن يكون حريق بدأ من الحمام، و وصل إلى المطبخ المجاور للحمام، و من ثم أنتشر سريعا في الطائرة.



و هذه التقارير تقلق فرنسا جدا لأنه لو ثبت ذلك سوف يكون تقصير من رجال الأمن الفرنسيين في مطار شارل ديجول، و حتي الآن لم تثبت صحة