استيقظ متوفى أثناء أداة صلاة الجنازة عليه بإحدى مقابر مدينة المناقل بوسط السودان، وحرك أطرافه بطريقة أثارت الرعب قبل مواراته الثرى بدقائق، فهرب المشيعون، بينما ثبت آخرون وخلصوه من قيود الكفن، بعدما تبين أنه دخل في غيبوبة تامة.
ووفقاً لصحيفة "المجهر"، قال شهود عيان إن الرجل كان يعاني من بعض الأمراض فدخل في غيبوبة تامة، وظن أهله أنه قد فارق الحياة، وأجروا مراسم الجنازة ثم استقبلوا التعازي من الجيران والمعارف.



وتوجهوا ناحية المقابر، وعندما وصلوها تأهب المشيعون للصلاة، وبعد إقامتها رأى مصلو الصف الأمامي أن الجنازة تتحرك بطريقة واضحة، الأمر الذي دفع بعضهم لاستطلاع الأمر من قرب في وقت غادر فيه البعض الآخر المقابر، بينما وقف آخرون على الجنازة، وخلصوا الرجل من قيود الكفن ففاجأهم قائلاً: أعطوني ماء.


وذكر شهود العيان أنهم أسرعوا به ناحية المستشفى، فأكد الطبيب أنه كان دخل في غيبوبة تامة ولم يفارق الحياة.