تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر كفيلًا كويتيًا يعذب شابا مصريا بعد أن جرده منملابسه بـ «العزيزية».

وقال متداولوا الفيديو، إن الكفيل يدعى "أبو عبد الله"، والشاب المصري يعمل لديه في محل لبيع الهواتف المحمولة، وسبب المشكلة يرجع لاستبدال أحد الزبائن هاتفه المستعمل بآخر جديد من الشاب المصري، لكن الكفيل فيما بعد اكتشف أن الجهاز المستعمل تالف ولا يعمل، وهو ما جعله يعذب الشاب ويطالبه باسترجاع الجهاز.


ولم يتسن لـ«فيتو» التأكد من ملابسات الواقعة ووقت وقوعها.