جلسة تصويرية قامت بها الفنانة سارة سلامة أثارت جدلاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، اذ ظهرت حامل ببطن منتفخ وهي تمسك بطنها وترتدي فستاناً أبيضاً للحمل، على الرغم من أنها غير متزوجة.


عدم زواجها أدى الى تساؤل الجمهور حول حقيقة حمل سارة، وتراوحت تعليقاتهم بين من توقع أنها تمازح جمهورها وتثير ضجة ليس الا، وبين من توقع أن تكون متزوجة سراً، أو أنها جلسة تصويرية لعمل قادم، وأشار البعض الأخر إلى أن الجلسة التي قام بها مصور المشاهير "محمد عاشور" قد تكون معدة لمناسبة "يوم الأم" لذا أطلت بهذا اللوك.



وبهذا الصدد تواصلت مجلة لها مع الفنان أحمد سلامة والد سارة، الذي عبر عن شعوره بالغضب من ابنته بسبب جلسة التصوير هذه، وكشفت أنها تصنعت خلالها أنها حامل بالشهور الأخيرة، باستخدام تقنيات الفوتوشوب، أحمد عاتب إبنته و أكد لها ان هذه الصورة ستعطي فرصة للمواقع الإلكترونية لنشر أخبار كاذبة حول زواجها سراً وحملها موضحاً أنه لم يحاول التدخل في إختياراتها الفنية ولم يمنعها من أي شئ، لكن دوره كأب يلزمه تحذيرها من أي تصرف غريب قد يثير الجدل حولها، وبالفعل هذا ما حصل