عادة ما توظف شبكات التلفزة مذيعات جميلات من أجل عرض نشرة الأحوال الجوية في محاولة لقتل رتابة نشرة الأخبار. وتقوم بعض هؤلاء المذيعات بعرض معلومات منوعة خفيفة أو يقمن بتشجيع المشاهدين على القيام بأمر ما.


فلم يكن يدور في خلد مذيعة الطقس في قناة رومانية روكسانا فانيشيا البالغة من العمر 25 سنة أن تكون ضحية أعمالها وأن تتعرض لموقف محرج أمام ملايين المشاهدين, ولكن هذا ما حصل.


فبينما كانت روكسانا تقوم بسرد الأحوال الجوية وقبيل إنتهاء النشرة قامت بالطلب من المشاهدين إلى الخروح من منازلهم والتمتع بالطقس الجميل. بل أضافت بأن عليهم ممارسة الرياضة أيضا والاستمتاع بالجو الصحو بعد موسم بارد, وقالت لأشجعكم على التمارين سأقوم بنفسي بعملها في “الاستديو” وبدأت في القفز في محاولة لشرح كيفية أداء هذه التمارين الرياضية.


وفيما كانت روكسانا مسترسلة في أداء هذه التمارين حدث ما لا يحمد عقباه حيث ظهر جزء من صدرها للملأ دونما أن تشعر بأن هناك خطب ما حتى تم تنبيهيها من قبل المخرج الذي سارع لنقل الصورة إلى مذيعي نشرة الأخبار الرئيسية ألى أن قامت بتعديل ملابسها.


وفي سياق متصل, حين نقل المخرج الصورة الى المذيعين في الأستديو يظهر أحدهم وهو يحاول جاهدا مشاهدة الأجزاء المشكوفة من صدر المذيعة بل أن قام بإيماءة ووضع يديه على عينيه في محاولة لتقليد المنظار.



شاهد بالفيديو: في حادث محرج مذيعة تكشف عن مفاتنها بالخطأ أمام المشاهدين.



يذكر أن المعروف عن روكسانا بأن ملابسها غير محتمشة عموما وتظهر في ملبيس شبه عارية تكشف عن أجزاء من جسمها فقد ظهرت في أكثر من فيديو بملابس تكشف أكثر مما تستر, بالإضافة إلى إذاعة الطقس فهي تقدم برامج رياضية تهتم بالصحة!





وعلى الصعيد الشخصي فأن روكسانا مزدوجة الميول الجنسية, تعيش في بوخارست أصبحت معروفة عالميا بسبب جمالها وكبر حجم صدرها! توصف بأنها تحب أن تكون محط أنظار الجميع لذا تجد أن حساباتها تعج بالصور التي قد تصدم البعض.