أذاع التليفزيون المغربي تقريراً ظهرت فيه فتاة وشقيقاتها وأمها، في لقطة ترصد قيام الأم بتعديل تنورة ابنتها بيدها لتغطي أعلى ساقي ابنتها المكشوفتين.


وفوجئت الفتاة بما فعلته الأم ولم تملك سوى الابتسامة هي وشقيقاتها، ولم تكترث الأم بالكاميرا وواصلت ما بدأته من أجل تغطية ساقي ابنتها.


وعلق مستخدمون لشبكات التواصل الإجتماعي على الفيديو بعبارة: "تم قصف الجبهة بنجاح"، في إشارة إلى الإحراج الذي تعرضت له الفتاة.