كعادته الرائعة طرح البرنامج المتميز ET بالعربى افضل سبق صحفى مع الفنانة الجميلة شيرين عبد الوهاب بخصوص ما تداولته مواصل التواصل الاجتماعى و وسائل الاعلام عن الفنانة وما تتعرضله من ضغوطات تتعلق بمشاكل صحية او عاطفية او حتى

عائلية فى الفترة الاخيرة وعن سبب الازمة الاخيرة التى تعرضت لها الفنانة القديرة شيرين ،الا انها لم تصرح بأى شيء ولكنها ردت الان على كل التساؤلات والتحليلات مع نفس الصحفى الذى يدعى "ربيع هنيدى" حيث انها قالت فيما يخص التساؤلات المتعلقة بالمشاكل العاطفية "مستحيل ازمة عاطفية تخلينى اسيب الفن وحب الناس واعد

فى البيت" وكانت ازمتها هى انها تعرضت لعملية خداع حيث انها تم النصب عليها حين ارادت اشتراء شقة لها باهظة الثمن فى دبى وكان المتهم بعملية النصب تلك هو شخص كانت تثق فيه و تعرفه حق المعرفة من اثنى عشر سنة وهو الموزع "محمد مصطفى" زوجها السابق واب بناتها و كان المبلغ المقدر للشقة التى تريد شراؤها هو نصف مليون دولار الا انه اخذ المبلغ بكامله وسافر متجها الى الهند دون اتمام عملية الشراء لها.
 كما انها لجأت الى القانةن فيما يخص هذا الموضوع وتقدمت برفع دعوى قضائية فى القضاء الاماراتى.

 ولذلك دخلت الفنانة الجميلة شيرين عبد الوهاب فى فترة تعرضت فيها للتعب والازمات النفسية بسبب تلك العملية التى خسرت فيها هذا المبلغ الكبير كما انها خسرت ثقتها فى شخص كان مقرب لها لمدة اثنى عشر سنة. وأكدت الفنانة الرائعة بأن تعرضها لتلك الازمة النفسية ليس له علاقة اطلاقا بقرار اعتزالها الذى صدم الكثير من جمهورها ومن الوسط الفنى ايضا.