مع قدوم شهر رمضان الذى يعتبر حدث هام فى حياة كل الشعوب الاسلامية واهم مافيه الصيام وما به من نفحات غاليه فقد كثر الحديث بطريقة ملفتة عن القرية العمانية وكان التي لا يصوم سكانها الا 3 ساعات فقط فيما يصل معدل ساعات الصيام لدى معظم دول المنطقة العربية قرابة 15 ساعة يوميا.هل فعلا هناك قرية لا تصوم الا 3 ساعات فقط فلماذا وماحكم صيام تلك القرية الغريبة ؟ ومااسباب قلة الوقت لديهم بتلك القرية الى هذا الحد ؟

واتسع الحديث عن أن قرية "وكان" الصغيرة الواقعة في سلطنة عمان وتحديدا في وادي مستل بولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة، تمتازتلك القرية بفترة نهار قصيرة جدا قد تصل إلى حوالي 3 ساعات فقط في اليوم باكمله .

وترتفع تلك القرية ألفي متر عن سطح البحر وتشرق الشمس فيها الساعة 11 صباحا وتغرب الساعة 2:30 ظهرا وهو ما جعل الكثيرين إلى ان الاعتقاد أن ساعات الصيام بتلك القرية لا تتعدى الـ 3 ساعات. كل هذا نظرا لوجود تلك القرية بين الجبال التى تحجب عنها ضوء الشمس ز ولكن هل الصيام مرتبط بوجود النهار ام لا فتعد فعلا تلك القرية غير باقى المدن والقرى التى حولها ومناخها وتضاريسها افضل بكثير

وعلى صعيد اخر نفى الدكتور عبدالله المسند أستاذ الجغرافيا المشارك بجامعة القصيم هذا الكلام مبررا الموضوع بأن وقوع تلك القرية أو المدينة في قاع الوادي هكذا أو محاطة بالجبال العالية بتلك الصورة بحيث لا يشاهدون اهلها الشمس إلا في ساعات معينة من النهار عندما تكون الشمس قريبة من كبد السماء.. ولا يعني هذا أن وقت الصيام مرتبط برؤيتهم لقرص الشمس او عدم رؤيته


وصرح أحد سكان تلك القرية أن عدد ساعات الصيام في قرية "وكان" قد تصل إلى 15 ساعة تقريبا، فالإمساك عن الصيام يبدأ من الساعة 3:53 صباحا والإفطار يكون عند الساعة 6:75 مساء، وأضاف أن بعض المناطق في القرية لا تتعرض نهائيا لأشعة الشمس الا ثلاث ساعات فقط وذلك لان الجبال تحجب الشمس عن القرية تماما.