حدثت بالفعل واقعة تعتبر غريبة من نوعها ولا تصدق ايضا حيث تم اكتشاف وجود جثة متحللة منذ حوالى أربعة سنوات ولم يشعر بها احد ولم يسأل اى شخص عن هذا المتوفى بعد ان احتضر فى منزله فى هدوء , والغريب فى الأمر انه لم يشعر اى احد برائحة تحلل الجثة البطئ على مدى اربعة سنوات كاملة , ومما لا شك فيه أن رائحة تحلل الجثث تكون فى غاية الشدة وتكون نفاذة بطريقة كبيرة ولكن يبدو ان السبب المنطقى هو اتساع المنزل و عدم اقتراب اى شخص منه منذ زمن حيث كان هذا الرجل لا ترتبطه صلة بأى اقارب او جيران او اشخاص أخرين ولم يكن احد يأتى له وتلك تعتبر ظاهرة غريبة حيث ان هذا الشخص كان يعيش فى وحدة تامة ولا تربطه أى علاقات مع أى اشخاص


وتعد هذه بالفعل أغرب قصه في هذا العام وذلك بسبب أنك عندما تعرف أن شخص كان يعيش وحيدا وهو يشاهد التلفاز ثم بعد ذلك تحللت جثته فوق الاريكة التي كان يجلس عليها منذ وقت وفاته دون ان يدري به أي احد طوال اربعة اعوام كاملة. وقد تم اكتشاف جثة الشخص الذي يسمى " هربرت التمان" والذي يبلغ من العمر 75 عاما من قبل بعض عمال بناء الذين كانوا قد جاءوا لترميم ما قيل لهم من قبل المسئولين بانه منزل مهجور تماما في مدينة برلين الواقعة فى العاصمة الالمانيه ثم قال بعد ذلك أحد المتحدثين باسم الشرطة انه لقد كان منظرا غريبا جدا حيث ان جثة هذا العجوز البائس كانت في وضع الجلوس الذي كان عليه منذ اربعة سنوات امام التلفاز بسبب الوسائد التى كانت تحيط به من كل الجوانب. ولقد كانت جثته محنطة ومتحللة بشكل تام ولم يبلغ اى احد عن غياب هذا الشخص الذى يدعى التمان وظلت كذلك خدمات الكهرباء تقدم له لانه فى ما مضى كان يدفع لهم تلقائيا عن طريق البنك ومن الواضح انه كان يملك رصيدا اضافيا مما مكنه من استمرار استقبال جميع خدمات الكهرباء طوال هذه السنوات .. ومما لا شك فيه أن هذه تعتبر بالفعل من أغرب القصص التى حدثت خلال هذا العام