فيل تم تقييده وتعذيبه 50 عاما عند فك أسره ... فعل مالم يتوقعه احد .. !!!

«مشهد لا يصدق فيل الذي بكى» بهذه العبارة وصفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، بكاء الفيل «راجو» لحظة تحريره من الأغلال الحديدية التي عاشت معه 50 عاماً عانى خلالها شتى أنواع الظلم والتعذيب على يد مالكه الذي كان يستخدمه لاستجداء السياح في الهند. 

وذكرت الصحيفة أن جمعية خيرية بريطانية علمت بمعاناة «راجو» في ولاية أوتار براديش في الهند، فسافرت إلى هناك مستعينة بـ10 أطباء بيطريين، و20 من حرس الغابات، بالإضافة إلى 6 رجال شرطة، لإنقاذه من الأسر الذي عاشه نصف قرن.

وأوضحت الصحيفة أن عملية فك أغلال «راجو» من الأسر كانت لحظة مؤثرة لكل الموجودين، إذ ذهل الفريق لرؤية الدموع تنهمر على وجهه وكأنه يعبر كالبشر عن قمة سعادته لحظة تذوقه طعم الحرية للمرة الأولى في حياته.

وأضافت الصحيفة أن الجمعية اختارت هذا التوقيت لإتمام عملية الإنقاذ لأن منتصف االليل هو االوقت االأنسب لحماية «رااجو» من حراارة االشمس الحاارقة وتجنب أاي ردة فعل غير متوقعة من االفيل لحظة فك سلاسله االحديدية.