أقدمت فتاة سويدية شابة على إجراء جراحة تجميلية غاية في الغرابة والخطورة، ألا وهي إزالة 6 أضلاع من صدرها.

وكان الدافع الذي حرك تلك الشابة الجميلة لهذا هو رغبتها في التحول إلى شخصية كرتونية على أرض الواقع، بسبب هوسها بأميرات ديزني.

وقالت السويدية بيكسي فوكس، 26 عامًا، إنها طالما شعرت أنها شخص آخر من الداخل، تختلف هيئته عن تلك الفتاة التي يراها الجميع، ما جعلها ترغب في تحويل جسدها للشكل الذي ترى نفسها عليه.

وضربت بيكسي فوكس بالمتحولين جنسيًّا مثلًا، قائلًا إنها عاشت تشعر باختلاف شديد بين شكلها الحقيقي، والشكل الذي تريد الحصول عليه.

ولم تتردد بيكسي فوكس في مغادرة السويد إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لتبدأ حياتها الجديدة.

وبجانب الجراحات التي أجرتها بيكسي فوكس لتحصل على خصرها بالغ النحول، والذي يبلغ قياسه 16 بوصة فقط، أجرت السويدية الشابة جراحات تجميلية أخرى في أنفها، وجراحات لرفع الحاجب، وأخرى لتكبير الشفتين والثديين.

وبلغ إجمال تكلفة تلك الجراحات 110.200 ألف دولار.

ورغم حرصها على ارتداء الكورسيه طوال اليوم، وممارسة الرياضة، إلا أن رؤية بيكسي فوكس تثير ذهول وهلع من يراها للوهلة الأولى، وغالبًا ما تسمه سؤال: "هل يمكنك التنفس هكذا؟!!"