نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية صورًا لطفلة هندية تعانى من ورم نادر فى الدماغ، جعلها تحمل لقب صاحبة أضخم رأس فى العالم.


ورغم توقع الأطباء وفاتها منذ سنوات، إلا انها تحدت تلك التوقعات، والآن، هى تبلغ 4 سنوات.
أوضحت الصحيفة أن الطفلة رونا بيجام كانت تعانى منذ ولادتها من ورم نادر يؤدى إلى تضخم رأسها 3 أضعاف الحجم الطبيعى لأقرانها، وهذا الورم ينتج عن تجمع السوائل فى مؤخرة الرأس وهو ما يسبب على المدى البعيد اضطرابات فى الكلام وإعاقة ذهنية، وقد يؤدى إلى الوفاة.
ولكن الأطباء نجحوا فى تقليص حجم محيط رأس الطفلة المعجزة من 93 سنتيمتراً، إلى 58 سنتيمتراً، وذلك بعد 7 عمليات جراحية معقدة على مدى 105 أيام.