نجح التاجر “برونو تيكسيرا”، فى إنقاذ حياة طفل عمره 3 سنوات، من السقوط من بالكونة منزله، فى الطابق الثالث، حيث صمد الطفل على حافة الموت لمدة خمس دقائق بينما إكتفى المارة فى الشارع بمشاهدة تطورات الوضع، وإرتفع صوت بعضهم بالضحك.


تمت عملية الإنقاذ بنجاح، لكنها كشفت عن مدى الإهمال الذى تعانى منه العديد من الأسر حول العالم، حيث كانت الأم نائمة والأب خارج المنزل، وتمكن التاجر بمساعدة أمن العقار من فتح الشقة والدخول وإنقاذ الطفل، والأم لا تزال نائمة.

يذكر أن الحادثة وقعت فى جمهورية فمارانا، والتى قد يتسبب هذا الحادث فى عقوبة والدى الطفل بسحب حضانته منهم.