منذ حوالي عام ونصف تقريبا اهتزت مدينة العين الإمارتية بسبب حادثة شنيعة أدت إلى مقتل الفنان والمخرج الإماراتي (أحمد حسين سالاري) في حادثة دهس في أحد الشوارع العامة في مدينة العين الإمارتية، حادثة ظاهرها دهس غير متعمد وباطنها عملية قتل مدبرة من طليقة هذا الفنان الكبير الفنانة والمطربة العمانية (بدرية محمد البلوشي) المعروفة فنيا باسم (بدور العين) وزوجها الثاني..


وكانت المحكمة الإمارتية قد حكمت منذ عدة أشهر على (بدرية البلوشي) بالإعدام لارتكابها جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد، ولكن هذه الفنانة قامت بالاستئناف على هذا الحكم الصادر من المحكمة، ولكن أيدت أمس محكمة استئناف مدينة العين الإمارتية حكمها الصادر قبل ذلك وأصدرت حكم نهائي بإعدام طليقة المتهم بدرية البلوشي.


جدير بالذكر أن سبب القتل كان وجود خلافات بين طليقة المجني عليه وزوجها السابق بسبب حضانة الأطفال، فقامت بانتظاره خارج المركز الإجتماعي الذي كان يقابل فيه أولاده وقامت بالاتفاق مع زوجها على قتله، وبعد ركوبه السيارة قامت طليقته بخبطه من الخلف لينزل الفنان الإماراتي ليتفقد الحادث بعد ذلك يقدم زوج الفنانة الحالي مسرعا بسيارته ليدهسه بها.