أخرج موظفو الطوارئ بالبرازيل رجلاً حياً من القبر بعدما أبلغتهم امرأة مرت بالصدفة بالقرب من القبر، وشاهدت سطح القبر العشبي يتحرك كما سمعت صراخاً يطلب المساعدة.

وقالت قناة تليفزيون “ريكورد تي في” البرازيلية المحلية إن امرأة كانت تزور قبر قريب لها في منطقة فيراز دي فاسكونسيلوس قرب ساو باولو، هي التي أبلغت عن الحادثة.

وكشف شريط فيديو رجال الإنقاذ وهم يزيلون التراب عن جسد الرجل داخل القبر، حيث أظهر الشريط أن نصف الرجل كان مازال مدفوناً تحت التراب، قبل أن يسحبوه خارج القبر.

ونقلت القناة التلفزيونية المحلية عن ابن شقيق الرجل أن عمه كان يعاني من مشاكل نفسية.غير أنه مازال لم يعرف بعد كيف انتهى الرجل مدفوناً في القبر ولا الفترة التي قضاها مدفوناً، إلا أن إحدى النظريات تقول إنه ربما تعرض لاعتداء ورمي في القبر ودفن فيه.

وأكدت هيئة الصحة الحكومية في ساو باولو بحسب سكاى نيوز عربية أن الرجل أدخل إلى المستشفى، وتم عرضه على الطبيب العام والطبيب النفسي.

وأضافت أن إصابات الرجل طفيفة وأنه تم إخراجه من المستشفى في اليوم ذاته.