بحسب نتائج الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية
لإنجاب طفل ذكي، ينصح باحثون من جامعة ألبرتا الأميركية الحلّ التركيز على النظام الغذائي خلال فترة الحمل، إذ إنه يضطلع بدور هام في التأثير على الوظيفة الإدراكية للجنين، هذا بحسب نتائج الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية EbioMedicine.

حلل الباحثون من جامعة ألبرتا بيانات 688 طفلاً في سنتهم الاولى، وقد جُمعت هذه الأرقام ضمن إطار الدراسة الكندية لتنمية صحة الطفل. وقد أخذ العلماء في الاعتبار استهلاك الفاكهة من الأم خلال فترة الحمل.

وقيّموا القدرات المعرفية للأطفال من خلال التجارب المختلفة مع الأخذ بعين الاعتبار وضع عائلة كل طفل (مع دخل الوالدين، ومستوى التعليم، وما إلى ذلك). إنّ أطفال النساء اللواتي تناولن ست إلى سبع حصص من الفاكهة يومياً خلال فترة الحمل لديهم قدرات إدراكية أفضل.

ففي سنته الأولى، خضع هؤلاء الأطفال لاختبارات الذكاء، حصل أولاد النساء اللواتي يتناولن الفاكهة على ستة أو سبعة نقاط أكثر من الأطفال الآخرين. كما أوضح الدكتور Mandhane، واضع الدراسة، أنّ تناول حصة واحدة من الفواكه يومياً قد يعطي حتى أكثر من ذلك بكثير للطفل من لو كان سيبقى مدة أسبوع إضافية في الرحم. تناول الفاكهة جيد، ولكن يجب الحرص على عدم الإكثار منه أيضاً.

حذر الاختصاصيون الأمهات من الاستهلاك المفرط الذي يؤدي إلى الكثير من الفركتوز في الجسم مما يؤدي إلى رفع خطر الإصابة بسكري الحمل أو ارتفاع الوزن عند الولادة بالنسبة إلى الرضع. النساء اللواتي يتناولن الفاكهة بكمية اكبر غالباً ما يكون نظامهم الغذائي صحياً وحياتهم مديدة.