نسعى دائما الى التواجد في بيئة خضراء، ونطالب دائمًا بعالم أخضر ينطق بالحياة، الا أن هناك أنواعًا قاتلة، لا تملك ظاهريا الأشواك المؤلمة، لكنها تحمل فاكهة سامة، فمجرد الاقتراب من ظلها يعرض حياتك للخطر.

هذه الشجرة، يطلق عليها اسم "شجرة المنشينيل"، ويبلغ ارتفاعها 9 أمتار تقريبًا، تنتشر في أنحاء أمريكا الوسطى، ومنطقة البحر الكاريبي، هذه الشجرة تعتبر الأخطر في العالم
تعرفوا أكثر على هذه الشجرة ..

لماذا سميت بالشجرة القاتلة؟

مجرد التعامل مع سائل هذه الشجرة يعرضك لحساسية شديدة بالجلد،أما اذا قررت اللجوء اليها خلال المطر، فالسائل الذي ينزل منها هو سام، يسبب لك تقرحات في الجسم كله، لدرجة أنه ينزع طلاء سياره متوقفة تحتها.

أما ثمارها فعبارة عن فاكهة مميتة تعرف بـ"تفاح الموت" مظهره جذاب وخادع، لكن بعد تناوله يتسبب فى تورم الحلق وغلقه وإلحاق مشاكل حادة بالجهاز الهضمى نتيجة السم الموجود فى كل جزء من أجزاء الشجرة.

استنشاق الدخان الناتج عن حرق فروع الشجرة يؤدى إلى مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية مثل السعال، والتهاب الحنجرة، والشعب الهوائية، وقد تصل للإصابة بالعمى.

سم الشجرة.. سلاح ضد الأعداء

نظرا لشدة سمها، استخدمها الأشخاص في محاربة الأعداء، وقيل إن سكان منطقة الكاريبي الأصليين كانوا يضعون سم الشجرة على رؤوس سهامهم، فيما كانوا يضعون أوراقها السامة في آبار المياه الخاصة بأعدائهم، أما ظلها القاتل فيقيدون تحته ضحاياهم.

يذكر أن شجرة"المنشينيل" تتواجد بالقرب من شاطئ الكاريبي، لذا إذا كنت متوجها لقضاء عطلة بهذه المنطقة فاحذر الاقتراب من هذه الشجرة أيا كانت الأسباب.