نعى رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة الشاب عبدالرحمن السيد، الذي وافته المنية منذ قليل أثناء رحلة علاجه بالخارج.

وكان عبدالرحمن السيد البدوى من مركز الفشن ببني سويف أصيب بورم ليمفاوى مرتجع خبيث منذ أربع سنوات حوله من شاب مفعم بالحيوية ومملوء بالأمل إلى روح حبيسة داخل جسد شيخ طاعن بالعمر.

وعلق أبوهشيمة قائلا: "إنا الله وإنا إليه راجعون... استرد الله أمانته في أيام الرحمة قبل أن يتحقق أملنا في علاجه ولكن إرادة الله هي الغالبة.. البقاء لله في الشاب عبدالرحمن... خالص العزاء لذويه واللهم ألهم أسرته الصبر والسلوان".