قالت لأختها انها ستموت مع سقوط اخر ورقة من الشجرة فحدث مالم يتوقع !



فتاة مريضة جداً قالت لأختها اعلم ان أيامي ستنتهي مع وقوع أخر ورقه من الشجرة تخيل ماذا فعلت اختها ..؟


سألت أختها : كم ورقة على الشجرة .. ؟


فأجابت الأخت الكبرى بعين ملؤها الدمع : لماذا تسألين يا عزيزتي ؟


أجابت الطفلة المريضه : لأني أعلم أن أيامي ستنتهي مع وقوع أخر ورقه .


هنا ردت الأخت وهي تبتسم : إذن سنستمتع بحياتنا ونفعل كل ما نريد .


مرت الأيام والأيام والطفله المريضة تستمتع بحياتها مع أختها .


تلهو وتلعب وتعيش أجمل طفولة ..


تساقطت الأوراق تباعاً وبقيت ورقة واحده وتلك المريضه تراقب من نافذتها هذه الورقه ظناً منها أنه في اليوم الذي ستسقط فيه الورقه ستنتهي حياتها بسبب مرضها .


انقضى الخريف وبعده الشتاء ومرت السنة ولم تسقط الورقة والفتاة سعيدة مع أختها وقد بدأت تستعيد عافيتها من جديد حتى شفيت تماماً من مرضها .


استطاعت أخيراً أن تمشي بطبيبعية ، فكان أول ما فعلته أنها ذهبت لترى معجزة الورقه التي لم تسقط عن الشجره ، فوجدتها ورقة شجيرة بلاستيكيه مثبتة جيداً على الشجرة ، فعادت إلى أختها مبتسمه بعدما أدركت ما فعلته اختها لأجلها ..
الأمل روح أخرى إن فقدتها فلا تحرم غيرك منها .