في مقطع صوتي نادر، قرأت السيدة أُم كُلثوم ما تيسَّر من آيات سورة إبراهيم، من الآية 38 حتّى الآية 41:

"رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِن شَيْءٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء (38) الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء (39) رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41)".

ولـ"الست" صوتٌ رخيم قوي، مُتقنٌ للغة وقواعدها، ومواطن النُطق الصحيح، وهو ما جعلها تُجيد غناء قصائد الفُصحى لكبار الشُعراء، وهو ما جعلها مُتمكّنة بشكل كبير حين قرأت القُرآن.