تعتبر الغوريلا “كوكو” أشهر حيوان في العالم بسبب مقدرتها العجيبة على التواصل مع البشر باستخدام الإشارات التي علمتها إياها اختصاصية في علم النفس تدعى بيني باترسون منذ أن كانت طفلة. وتحفظ الغوريلا كوكو زهاء ألف كلمة، وتدعي مدربتها الدكتورة باترسون بأنها تستطيع التعبير عن مشاعرها وخاصة مشاعر الفرح والحزن.

وكانت الدكتورة باترسون قد خصصت أطروحة الدكتوراه بالكامل، لتعليم الغوريلا لغة الإشارة بعد أن قامت بقراءة الكثير من الكتب عن تجارب تعليم القرود.
وخلصت الدكتورة باترسون إلى أن القرود تتمتع بمقدرة ذهنية جيدة لتعلم لغة الإشارة، ما دفعها لزيارة حديقة سان فرانسيسكو للحيوان وبدأت بإخضاع الغوريلا “كوكو” لدروس مكثفة في لغة الإشارة.

وبدأت “كوكو” بتعلم أولى كلمات لها مثل كلمات “الأكل” و”الشرب” و” المزيد” واستمرت بتعلم العديد من الكلمات كل شهر على مدى أربع سنوات.

وتعيش كوكو حالياً في قفص متنقل بالقرب من مدينة سان فرانسيسكو تحت إشراف الدكتورة باترسون التي تقول بأنها مصممة على متابعة تعليم “كوكو” الكثير من الكلمات لتثبت نظريتها التي كرست لأجلها سنوات طويلة من حياتها بحسب ما ورد في صحيفة الصنداي إكسبرس البريطانية.