خديجة وأمينة ومايا وعلياء وافعالهن الخادشة للحياء..احداهم حرقت القرآن الكريم!

وكالات - منذ فترة كان المجتمع العربي على موعد مع صدمة كبيرة، أثارت جدلًا كبيرًا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد حصول فتاة عربية على لقب "الأعلى مشاهدة"، بأحد المواقع الإباحية.


مايا خليفة، التي أثارت جدلًا طوال الفترة الماضية، أكدت تباهيها وتفاخرها بهذا اللقب، ما زاد الهجوم عليها من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.


"مايا" انضمت لقائمة ليست صغيرة، لبعض الفتيات العربيات اللاتي كسرن حاجز العادات والتقاليد الشرقية، وخرجن عن المألوف، ليصدمن المجتمع العربي بأفعالهن "الشاذة"، وفيما يلي اشهر النساء العربيات، اللواتي شوهن صورة العرب.


علياء المهدي




صدمت الناشطة السياسية، بحركة "فيمن"، الشعب المصري والعربي، بعد نشرها صور عارية بمدونة خاصة بها عبر الإنترنت، عقب ثورة 25 يناير.

ودعت "المهدي"، إلى احترام حرية النساء ورغباتهن، مشيرة إلى أنها تهدف من خلال هذا الفعل، إلى التحرر من القيود المجتمعية، والعادات والتقاليد الشرقية.



أمينة التونسية


لم يفق الشعب العربي من صدمة علياء المهدي، حتى فوجئ بناشطة عربية تونسية، توجه نفس رسالة "المهدي"، وبنفس الطريقة، وهي أمينة التونسية، التي تركت عائلتها وهربت، لتتمكن من نشر رسالة الحرية الخاصة بها، حسب قولها، ومن ثم انضمت إلى حركة "فيمن" النسائية.



عروس الكويت

كسرت عروس كويتية، تابوه العادات والتقاليد، بعد تصويرها برفقة زوجها في ليلة زفافهما، تعبيرًا منها عن استيائها الشديد من هذا اليوم، الذي وصفته بالحقير.

كما أوضحت أن رغبتها من تصوير هذا اليوم، أنها تستحقر أن تكون كـ"البهيمة"، حسب وصفها، برفقة رجل لم تعرفه كثيرًا من قبل.



لبنانية تتزوج من شقيقها


فتاة لبنانية ظهرت في برنامج تليفزيوني لبناني بجانب "شقيقها"،معلنة أنهما اتفقا على الزواج، نظرًا لوجود علاقة حب بينهما منذ الصغر.

ونشبت مشادة بين الفتاة، ورجل الدين الموجود في البرنامج، الذي اتهمها بالكفر والخروج عن تعاليم الإسلام.



نادية الفاني


مخرجة سينمائية، أعلنت تضامنها مع "أمينة" التونسية، من خلال نشر صورها عارية الصدر هي الأخرى، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".



خديجة بن عباد


فاجأت القيادية السياسية بحزب "نداء تونس"، خديجة بن عباد، الجميع، بعد نشرها صور عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تسجل لحظات حرقها لصفحات القرآن الكريم، بسيجارتها الخاصة، ما عرضها لهجوم بالغ بعد ذلك.

ووصف العديد من القادة السياسية داخل الحزب وخارجه، هذا التصرف، بالمحاولة لجلب بعض الشهرة السياسية المفتقدة.



مايا خليفة


توجهت الفتاة اللبنانية مايا خليفة، لتصوير الأفلام الإباحية، ما أثار جدلًا واسعًا في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد احتلالها المرتبة الأولى من حيث المشاهدة بأحد المواقع الإباحية.

مايا خليفة، 23 عامًا، التي تعيش في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، أعربت عن سعادتها الكبيرة، بما وصفته بالانجاز، ما زاد الهجوم عليها.