لطالما تردد بأذهاننا بأن الأبناء زينة الحياة لكن اليوم نعيش فاجعة تهز المجتمع بأكمله ..... رجل يطلب من رئيس دولته بالسماح له بقتل أولاده الستة.. والسبب

في أمر غريب لم يسبق لوالد أن طلبه من أي أحد وعلى حسب ما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية أن والد يطلب من رئيس دولته أن يقتل أولاده الستة، في قضية جديدة هزت مشاعر الوسط الهندي ولفتت الأنظار الى ما يعانيه من ليس لهم وساطة ولا يد طائلة للحصول على أية مساعدة. ففي تفاصيل القصة والد هندي بعث برسالة مناشدة الى

رئيس دولته أن يسمح له بأن يقتل أولاده الستة بالقتل الرحيم من أجل أن يخفف آلامهم وأوجاعهم من المرض النادر الذي يعانون منه بالجهاز العصبي وتتراوح أعمارهم بين 8 – 18 سنه، وقد أطلق على هذا المرض النادر Canavan وهو يضرب الجهاز العصبي

بالجسم ويؤدي الى الإصابة بالشلل في بعض أجزاء الجسم واذا تطور يصاب الشخص بالشلل التام بالإضافة الى العمى وفقدان السمع والإحساس. وفي الرسالة المؤثرة التي قام بإرسالها الوالد الهندي الى الرئيس والتي يطلب فيها أن يوافق له بأن يقوم بإنهاء معاناة أولاده بالقتل الرحيم والذي يتألم عليهم كل يوم لأنه لا يستطيع أن يخفف عنهم، وفي
الوقت نفسه لا يستطيع أن يتحمل تكاليف علاجهم مع الدخل الشهري المحدود الذي يتقاضاه، والآن أصبح لا يستطيع تقديم المزيد لهم بعد صرف كافة مدخراته على علاجهم بالإضافة الى الديون التي أصبحت تتراكم عليه كل يوم لعلاجهم، وأضاف في الرساله أن في السنتين القادمتين سيكون قد تطور المرض أكثر وأصبح أولاده عاجزون عن المشي لتصبح حياتهم أكثر مأساة ومعاناة. وما أن تلقى الرئيس رسالة الوالد قام مباشرة بإرسال فريق طبي عالي المستوى من أجل متابعة حالة الأولاد وأيضاً تقديم مساعدة مادية للعائلة وتأمين إحتياجاتهم كاملة خاصة بالغذاء.