ذكرت صحيفة عين اليوم الإلكترونية السعودية عن شخص ادعى أنه ابن المعتمر المصري الذي اشتهر بأن بصره قد عاد إليه في الحرم، تفاصيل الواقعة، مؤكدًا أن والده لم يكن أعمى بالكامل.

وبحسب الصحيفة،- التي لم تكشف تفاصيل وهويته نجل المعتمر- فإن الابن نشر على حساب له على "فيس بوك" تفاصيل ما حدث، مشيرًا إلى أن والده كان قد أصيب بجلطة أدت إلى فقدان بصره في عينه اليسرى فقط، وأن الأطباء أكدوا له صعوبة شفائها.

وقال إن والده أخبره بعد قيامه من السجدة الأخيرة أنه صار يرى بالعين اليسرى، ما حدا به لأن يهتف فرحًا بذلك، كما في الفيديو، حتى تجمع المصلون حوله.

واستنكر الأقاويل التي قالت بأن والده كان أعمى بشكل كامل، أو التي اتهمته بأنه نشال يحتال على مصلي الحرم.

وكشف أنه زار شرطة الحرم وقابل مديرها ليطلعهم على تفاصيل القصة، مقدمًا شكره لهم على سهولة الوصول إليهم وسرعة تجاوبهم.

ولم تكشف الصحيفة المزيد من التفاصيل حول تاريخ معين للحادثة أو اسم المعتمر ونجله.