هذه العلامات تدل على الحسد..وإليكم علاجه بالقراَن والسنة النبوية 
هل تسأل نفسك ماهي أعراض الحسد ؟ وكيف يمكن علاج الحسد ؟ في الواقع، إن الله سبحانه و تعالي جعل المحبة الصادقة بين المسلمين هي أقوي رباط بين البشر فالمحبة في سبيل الله سبحانه وتعالي الذي سيجمع أولئك المتحابين في سبيله تحت ظل عرشه يوم القيامة بسبب هذا الحب . عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ” متفق عليه .

كما أنه من واجبات الإسلام عدم إلحاق الأذي لأي أحد بأي شكل من الأشكال . ومع ذلك، سوف تجد بعض الناس يحبوا أن يحسدوا أولئك الأفراد الذين قدم الله سبحانه وتعالي من فضل وبركه لهم لذلك، يقوموا ببعض التداعيات الشريرة والسيئة مثل الغيبة والنميمة والإحتقار والحسد وما شبه ذلك من التصرفات السيئة . نسأل الله تعالي أن يطهر قلوبنا من الحسد والحقد .


ماذا يعني الحسد ؟
الحسد هو أن تتمني زوال النعمة التي أفاء الله تعالي بها علي الشخص الأخر ( المحسود) وأن تزول بعيداً عنه سواء كان في نعمة في الدين أو الشؤون الدنيوية . وأن يلحق به الضرر هذا التفكير نهي الله سبحانه وتعالي ورسوله عنه .
يقول الله عز وجل ” {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً} الأحزاب: 58
ويقول الله سبحانه وتعالي لإدانه هذا الفعل البغيض ” {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ} النساء: 54

وحذر الرسول صلي الله عليه وسلم من الحسد وعواقبه الخطيرة فقوله ” «إيَّاكْم والحسدَ، فإنَّ الحسدَ يأكُلُ الحسناتِ كَما تأكُلُ النَّارُ الحطبَ أو قال: العُشب» رواه ابو داود .
فالمجتمع الإسلامي يجب أن يحافظ علي جماله ونقاؤه فالحسد يمكن أن يدمر العلاقات الإنسانية ونهي الرسول صلي الله عليه وسلم عن ذلك في قوله “«لا تباغَضوا، ولا تَحاسدُوا، ولا تَدابَروا، ولا تَقاطعُوا، وكُونوا عِباد الله إخواناً، ولا يَحِلِ لِمسلمِ أن يهجرُ أخَاه فوق ثلاث» رواه البخاري


حقيقة الحسد وحكمه :
الحسد يعني الشعور بالحزن للغاية بسبب النعم التي أنعم بها الله علي الناس وسوف يكون هناك أحد من هذه المواقف التالية :
أولاً، تكره هذه النعمة وتتمني زوالها من الشخص تماماً.
ثانياً، قد ترغب في زوال النعمة بعيداً عن هذا الشخص وإمتلاك مثلها قد يطلق البعض علي هذا الموقف منافسة .

بالنسبة لنوع الأول فإن هؤلاء الناس إعتادوا إصابة الأذي والمتاعب للأخرين فهو يكره ويتمني زوال النعمة بعيداً عن الأخرين وقد أشار القرأن الكريم لهذا النوع من الناس ” {إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا} آل عمران: 120


هذه السعادة المذكورة في الأية الكريمة نتيجة الشماتة علي سوء حظ الشخص الأخر . وهناك علاقة إرتباطيه بين الحسد والشعور بالإرتياح لسوء حظ الأخر . من العواقب السيئة للغضب هي الكراهية والحسد . فإذا كان الشخص غاضب يقمع غضبه لأنه غير قادر علي الإنتقام مباشرة . وسوف ينعكس غضبه للداخل . ويتحول إلي حقد وحسد . وبعد ذلك جزء متأصل عميق في قلبه ويقصد بذلك الكراهية .

ويتمني زوال البركة ( من يحسد) ونقلها إلي نفسه (الحاسد) . فهو يشعر بالإرتياح لسوء حظ الأخرين و والشماته والتخلي عنه وحرمانه من حقوقه عليه مثل حق القرابة أو الصداقة .كل هذه الأمور يحظر بشدة القيام بها . فالكراهية والحسد من الأمراض الخبيثة التي تؤدي إلي ضعف الإيمان . وللتخلص من الحسد يجب التقرب إلي الله والتوبة .

أسباب الحسد :
العداوة :
عادة ما تكره الشخص الذي تتسبب له في الأذي بأي شكل من الأشكال . وفي الواقع هذا يؤدي إلي الحقد وبدوره ينتهي إلي الحقد والتعطش إلي الإنتقام والشماتة . ويشعر بالحزن عندما ينعم الله بنعمة علي هذا الشخص . لذلك، فالحسد هو منتج أساسي للعداوة . فأنت عندما تكره الشخص تشعر بالشماتة عند حدوث أي مصائب له أو تشعر بالحزن علي نعمة لديه .


الفخز والإعجاب بالنفس :
إذا كان لدي الشخص ثروة أو سلطة ممنوحة له سيكون فخور بذلك وأنه أفضل ممن حوله . ينظر إلي من حوله إلي أنهم أدني منزله منه. يقول الله تعالي {وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ} الزخرف: 31
ولقوله أيضاً {أَهَؤُلاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا} الأنعام: 53


حب الجاه والسلطة :
في الواقع، حب الجاه والقيادة قد يسبب الحسد عند شخص يريد أن يكون الأفضل في نشاط معين ويحب الثناء عليه بإستمرار ويشعر بالسعادة عند الثناء عليه. ويشعر بالحزن في حالة تفوق أحد الأشخاص الأخرين عليه . يشعر بالحزن الشديد وقد يرغب في موته ويتمني في أن تزول البركة التي يشترك فيها معه سواء كانت معرفة، ثقافة، عبادة، مهارة خاصة، ثروة أو ما شابه ذلك أن تزول بعيداً عنه كل ذلك بسبب حب قيادة التفرد .
أخي المسلم، لقد إنتشر الحسد بين بعض الناس لأسباب كثير قد تكون أسباب مختلفة عن الأسباب المذكورة أعلاه . ويحدث بين الغالبية من الأصدقاء، الزملاء، الإخوة، أبناء العمومة، والعديد من الأجواء التي تخلق جو المنافسة الضارة ونشوء الحقد والكراهية والنفور في العلاقات .

أثار الحسد الشرير :
الكراهية والحسد لها ثمانية أثار شريرة وهي علي النحو التالي :
الحسد تمني زوال النعمة من الشخص المحسود . وتشعر بالحزن بسبب هذه النعمة التي أنعم بها الله علي الشخص والشعور بالسعادة عندما يقع عليه ضرر .
يجعل قبل المرء يتجاوز الغيرة حتي تصل إلي الشماته .
قد يدفعه إلي التخلي عن الشخص المحسود ومحاربته وقطع كل علاقاته به والسعي لفض الشراكة والصداقة بينكم .

يجعلك تشعر بالإذدراء والإستخفاف بالشخص المحسود .
الشعور بالعدواة وأنكم تقاتلوا من أجل تحقيق هدف واحد ومصالح مشتركة .
يجعل المرأة يتكلم بكلام سوء، كذب، إفتراء، غيبة، قول أسرار وما شبه ذلك .
إحتقار الشخص المحسود .
قد يجعلك تنكر عليه حقوقه مثل سداد ديونه .

أعراض الحسد :

يُصيب الشخص المحسود ضرر واضح لعلك تتأمل قصة قابيل وهابيل وقصة سيدنا يوسف مع اخواته،،،، ونهايات تلك القصص . وإليك مجموعة من أعراض الحسد . وإذا كان لديك أي من الأعراض التالية وعند رؤية الطبيب لا يوجد لديه تفسير سوي الإجهاد، علي الأرجح قد يكون حسد .
صداع غير عادي، صداع نصفي، تنميل، ألام جزئي .
التفكير بإستمرار، وتجد صعوبة في السيطرة علي الأفكار ويعمل العقل بصورة مستمرة .

حالة من الجنون : بمعني فقدان جزئي للذاكرة، التحدث إلي النفس،البكاء والضحك بدون أسباب، رؤية جميع الأمور .
عدم الشعور بالسعادة في أي موقف، مهما فعلت واينما ذهبت لا تحب هذا الشئ، لديك رغبة بعدم الإهتمام بالحياة .
الشعور بالصراع المستمر، قد تواجه العديد من المشاكل في الحياة الزوجية، الأسرية، العملية، الأطفال، المال،،،، إلخ .
عدم القدرة علي الوفاء بالوعود .
فقدان الثقة بالنفس والشعور المستمر بالعصبية والخوف وقضاء معظم الوقت بمفردك .
السلبية : تشعر بإستمرار بالإحباط  وأن لا أحد يحبك .
الأرق، وغير قادر علي النوم ليلاً بصورة طبيعية وزيادة معدل دقات القلب بمعدل غير طبيعي .

الكوابيس المستمرة بالكلاب السوداء، الثعابين، النار، الدم، الفئران، السحالي، النمل، العظام، الأطفال .

رؤية الشخص الأخر بصورة قبيحة وبشعة .
الشعور بألم غير عادي في الجسم والرقبة والكتف .
قد تعاني من مشاكل مستمرة في المعدة مثل الإمساك وإلتهابات الأمعاء .
الشعور بالأمور الغربية مثل الروائح الكريهة، الرعشة .
الوخز في أماكن مختلفة من الجسم وثقل الساقين وألام في الكلي .
أعراض الحسد علي الزوجة :
عدم إنتظام الدورة الشهرية وألام شديدة أثناء تواجدها وفي بعد الأحيان لا تأتي الدورة الشهرية لفترة .
أثناء فترة الحمل قد يحدث إجهاض .
حدوث بعض المشاكل أثناء ممارسة العلاقة الحميمية .

الرجل المتزوج :
مشاكل في القدرة علي الإنتصاب بصفة مستمرة .
الهوس بالعلاقة الحميمية .
ألم في الخصيتين .
غير قادر علي الإلتزام بالصلاة والإستماع إلي القرأن الكريم والعديد من الأفكار السيئة .
شحوب وإصفرار الوجه .


علاج الحسد من القرآن والسنة النبوية
يجمع الله تعالي الكثير من التفاصيل في الأية الكريمة {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} آل عمران: 134

حاول السيطرة علي غضبك وعدم الشماته من أي شخص والعفو عن الناس، فنقاء القلب هبة من الله ويجازي بها الله الإنسان بالحسنات والثواب .

ثاني شئ هو الثقة الكاملة في الله سبحانه وتعالي، فالتوكل الكامل علي الله يكفي المرء الضرر والإضطاد الذي يتسبب الناس فيه إليه لقوله تعالي {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ} الطلاق: 3

المداومة علي ذكر الله :
وذلك من خلال اللجوء إلي الله تعالي وقراءة أذكار الصباح والمساء يومياً والدعاء إلي الله بأن يحفظك من الحسد والحاسدين . وذلك من خلال كثرة الإستغفار وقراءة المعوذعتين وسورة الإخلاص وأيه الكرسي بقلب ونية صادقة ثلاث مرات في الصباح والمساء . والإلتزام بأذكار الصباح والمساء والتعوذات النبوية ” أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ”
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قل، قلت يا رسول الله ما أقول؟ قال: قل هو الله أحد، والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء . رواه الترمذي .
عند الإلتزام بهذه العادة سوف تكتسب الحسنات وأجر عظيم لإحياء سنة النبي صلي الله عليه وسلم إن شاء الله .

ومن الأذكار التي تداوم عليها
اللَّهُمَّ أنت ربِّى لا إله إلا أنتَ ، عليك توكلتُ ، وأنتَ ربُّ العرشِ العظيم ، ما شاء اللهُ كان ، وما لم يشأْ لم يكن ، لا حَوْلَ ولا قُوَّة إلا بالله ، أعلم أنَّ اللهَ على كُلِّ شىء قديرٌ ، وأنَّ الله قد أحاط بكل شىء علماً ، وأحصَى كُلَّ شىءٍ عدداً ، اللَّهُمَّ إنى أعوذُ بِكَ مِن شَرِّ نفسى ، وشَرِّ الشيطانِ وشِرْكه ، ومِن شَرِّ كُلِّ دابةٍ أنتَ آخذٌ بناصيتها ، إنَّ ربِّى على صِراط مستقيم ))


الرقية الشرعية :
هناك العديد من الأيات القرانية الكريمة التي تتلي كوسيلة لعلاج الحسد وعند الرجوع إلي الأحاديث النبوية سوف تجد عن عائشة رضي الله عنها قالت ” كان رسول الله يأمرني بأن أسترقي من العين ” (الحديث رقم 3512 فصل الطب، سنن إبن ماجة، المجلد رقم 4 ) . يمكنك قراءة أيات الرقية الشرعية من القرأن الكريم والأذكار النبوية .

حماية الأطفال :
بالرغم من أننا نفعل كل شئ لحماية أطفالنا ومستقبلهم إلا أن الأطفال يمكن أن يتأثروا بالحسد ويجب حمايتهم حسب السنة فكان النبي صلي الله عليه وسلم يتسعيذ الحسن والحسين ويقول : ” أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّةِ ، مِن كُلِّ شيطانٍ وهامَّةٍ ، ومِن كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ ” رواه الترمذي .

الوضوء :
الإلتزام بالوضوء والطهارة وأداء الصلاة في وقتها وخصوصاً صلاة الفجر وقراءة المعوذتين . وإن عرفت من هو الذي أصابك بالعين يجب ان تطلب منه الوضوء وأن تغتسل أنت بماء وضوءه هو ويجب عليه حينها أن لا يرفض هو الأمر وهو ما ثبت غتسال المحسود بغسل العائن : وتستخدم هذه الطريقة إذا عرف الحاسد ، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ الْعَيْنُ حَقٌّ وَلَوْ كَانَ شَيْءٌ سَابَقَ الْقَدَرَ سَبَقَتْهُ الْعَيْنُ وَإِذَا اسْتُغْسِلْتُمْ فَاغْسِلُوا ” رواه مسلم في صحيحه ” ، وعَنْ عَائِشَةَ رَضِي اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ يُؤْمَرُ الْعَائِنُ فَيَتَوَضَّأُ ثُمَّ يَغْتَسِلُ مِنْهُ الْمَعِينُ . رواه أبو داود

الكتمان :
أن كنت تريد أن تقى نفسك شر الحسد وتصرفة عنك عليك بكتمان أمورك و بالمحافظة على السر في قضاء الحوائج، لما ثبت من حديث معاذ بن جبل ” رضي الله عنه” عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان، فإن كل ذي نعمة محسود) ( صحيح الجامع – 943 ) .


تذكر نعم الله عليك :
إذا رأي احدكم شيئاً يحبه عند شقيقه يذكر ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله . أو الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم . قول الله أكبر ثلاث مرات هي علاج لفتنة العين ويدفع العين بعيداً إذا كنت خائف من أن تحسد علي شئ لديك .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة فٍان العين حق ” .

تذكر إرادة الله :
كلما رأي المرء شيئاً يحبه سواء مال أو أولاد،،، أي شئ يحبه يجب أن يذكر ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله . لتذكر أن كل شئ بإرادة الله . عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما أنعم الله عز وجل على عبد نعمة ، من أهل أو مال أو ولد ، فيقول : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، فيرى فيه آفة دون الموت »