الحب انواع كثيرة منه الحقيقى ومنه الغير ذلك فيوجد مثلا حب الامتلاك وهو ذلك الحب الذى يكون عبارة عن حب لامتلاك الشخص وليس حبه حب حقيقى لشخصيته وجماله وما الى ذلك وبالطبع ذلك الحب هو خاطئ ولا يحبه الا كل مريض نفسى يجب ان يتعالج من الكثير من العقد النفسية الذى يعانى منها.


فجميعنا اختبرنا احساس الحب ذلك الشعور الرائع الذى يسعدنا ويعطينا الامل فى الحياة فعند رؤية المحبوب تكون الحياة مليئة بالسعادة والفرحة والسرور ولا يوجد شيء يعكر صفو يومنا لاننا نكون مع من يفهمنا ويشعر بنا وفى الحقيقة نحن لا نريد شيء اكثر من ذلك ،وعند امتلاك ذلك الحب الحقيقى لابد ان نتمسك به بكل ما اوتينا من قوة ونقويه بالزواج ذلك العقد الذى يتم من خلاله بناء اجمل الاسر السعيدة المتحابة فى حلال الله تعالى حيث يكرمهم الله بالحب والمودة وايضا الاطفال الذين يكملوا ذلك الحب ويجعلهم فى ترابط اسرى اقوى من ذى قبل.
 هذا هو مفهوم الحب وما ينتجه عند كثير من الناس سواء كانوا من البلاد العربية او الاجنبية فالانسان هو الانسان حتى لو اختلفت البلاد والثقافات فلن تختلف المشاعر والاحاسيس البشرية ابدا ،لكن ما قد يفاجئك عزيزى القارئ هو ذلك المقطع للفيديو الذى انتشر فى الايام السابقة على مواقع التواصل الاجتماعى لاحدى النساء وهى تربط عنق زوجها بحبل كالكلب وتشده بذلك الحبل كى تجره ورائها وهو يمشى على اربع يديه وركبتيه وهو فى رضا تام لما تفعله زوجته وكان ذلك الموقف فى احدى شوارع بريطانيا وكان ذلك الحدث قد اغضب الكثير من الناس ولكن بالطبع اكثرهم من الرجال حيث انهم راؤا انها اساءة كبيرة لجنسهم وتسائلوا عن سبب رضا هذا الزوج لذلك الفعل الشنيع.

وكانت الاجابة فى الصحيفة البريطانية الشهيرة "الإندبندنت" حيث ان تلك الزوجة ممثلة تدعى "أيدن أفيتال ألكسندر" قامت بالكثير من الادوار المسرحية وكانت تلك الممثلة تمثل مشهد حيوى حتى ترى ردود فعل من حولها فى الشارع وكانت تخبئ كاميرا كى تصور بها ردود فعلهم وكانت ذلك بالطبع بموافقة الزوج بل بناءا على طلبه.