عند ارتدائك للملابس الجديدة دون قيامك بغسلها، فكن على يقين بأنك ارتديت معها أشياء، قد لا ترى بالعين المجردة، ولكن من الممكن أن تسبب لك مشاكل صحية على المدى البعيد.



وصرح الدكتور دونالد بريستو، أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية، لجريدة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن هناك علاقة وطيدة بين انتقال الأمراض الجلدية خلال الملابس الجديدة حيث أشار أيضاً إلى ضرورة غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها.



كما وضح الدكتور دونالد بريستو، أنه بحكم طبيعة عمله فقد رأى الكثير من الأشياء التى دفعته إلى ضرورة التنبيه والاهتمام بعملية غسل الملابس الجديدة، فعلى سبيل المثال مركب الفورمالدهيد الذى يستخدم فى عمليات الصباغة قد ينتج عند تفاعله مع ألياف الأقمشة مواد أخرى قد تتسبب فى ظهور التجاعيد، كما أن الفورمالدهيد قد يسبب تهيجاً للجلد، خاصة لمن يعانون من الحساسية المفرطة.





ومن جانب آخر فان هناك الكثير من الأيدى التى تلمس قطع الملابس الجديدة أثناء صناعتها، أضف إلى ذلك عمليات النقل، وأيضاً هناك أيدى كثيرة قبلك لمست تلك القطعة بهدف شرائها، الأمر الذى قد ينقل إليها أمراضاً أو ميكروبات، لكل هذا الأسباب وجب علينا ضرورة غسل الملابس جيداً قبل استخدامها تجنباً للكثير من المشاكل التى قد تؤثر على الصحة.