تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، عدد من الصور لأطفال إعلان «الدوندو».

الصور التي تم تداولها كشفت عن حياة الأطفال الخاصة حيث كانوا بصحبة عدد من الأشخاص كما كان الأطفال في سنوات عمرهم الأولي قبل مشاركتهم في الإعلان، وتوالت التعليقات على الصورة من بينها «حلوين من يومهم».