حولت اجواء الفرح في حفل تكريم المعلمة مريم الغامدي الى اجواء حزن ووداع وذلك بعد وفاتها في ليلة الاحتفال بتقاعدها في تعليم المنطقة الشرقية لتتحول الضحكات والابتسامات في حفلها بعد ان احيلت للتقاعد بعد خدمة ثلاثين عاما عملت فيها كمنسوبة لمدرسة الابتدائية السابعة بالخبر...

تفاصيل القصة توفيت المعلمة مريم الغامدي خلال حفل تكريمها بمناسبة تقاعدها نتيجة اصابتها بنوبة قلبية مفاجئة خلال الحفل ، ولم تفلح الاسعافات التي قدمت لها من الموجودات في الابقاء على حياتها فتوفيت قبل نقلها الى المستشفى.

و كانت المعلمة مريم أحيلت للتقاعد بعد خدمة 30 عام من العمل في مجال التعليم . وزار مدير تعليم المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس اسرة المعلمة الغامدي، مقدما واجب العزاء لهم برفقته مدير مكتب التعليم بالخبر سعيد القحطاني، وبين المديرس ان الغامدي تركت سمعة طيبة بعد سنوات من البذل والعطاء في مجال تعليم الأجيال، ما اكسبها احترام الجميع.