اصيبت فتاة اندونيسية تبلغ من العمر 3 سنوات بورم نادر جعلها اقرب شبها لمخلوقات كوكب المريخ التي تظهر فى افلام الخيال العلمي الامريكية منها لاي انسان فى هذا العمر.

وتدعي الفتاة”ديلا انريجا” وهى ولدت فى حالة طبيعية ولاحظ الاطباء ان رأسها اكبر من المعتاد وبمرور الاسبوع الاول ظل رأسها يكبر بسبب تجمع السوائل فى مؤخرة الرأس وبمرور عام على حالتها اعلن الاطباء فقدانهم الامل فى علاجها واطالبوا اباها بالسفر بها الى لندن .

وبعدما تحملا ابوها عاما كامل لتوفير ثمن التذكرة والرعاية الطبية لصغيرتهما وقف الاطباء الانجليز مكتوفي الايدي امام حالة تحدث مرة بين كل 500 الف طفل بينما ينتظر الابوان معجزة من السماء حتي تشفي ابنتهما