في أول تعليق له على «واقعة الشبيه»، قال الفنان تامر حسنى إنه فوجئ بوجوده شبيهه، أثناء إحياء حفل بالإسكندرية أمس، معبرًا عن سعادته لاقتداء الشباب به.

ونشر تامر «سيلفى الشبيه» على صفحته الشخصية بـ«إنستجرام»، معلقًا عليها بقوله: «للوهلة الأولى كنت رايح أسلم عليه كنت فاكره أنا 😀، لأ وتحس أنه شبهي اكتر مني مش فاهم ازاي، المهم بعد ما اتكلمت معاه لقيت الموضوع كله أن من الحب ما شبه بس اللي خلاني اكتب البوست ده حاجه مهمه أوي إني سألته بتشتغل ايه قالي مهندس، ففرحت عشان أنك تكون بتحب فنان ومستهويك حتة انك شبهه اوعى».

وأحرج تامر شبيهه، قائلًا: «أوعى تلغي نفسك وتعيش على الفكره دي، هزر بيها كام يوم كده وخلاص، إنما أنت لازم تبقى أنت واللي هكون فرحان بيه بجد إنك لو بتحب فنان أوي كده، فياريت تتأثر بالأعمق بالمضمون مش الشكل، اتأثر بنجاحه واتعب وانجح زيه في مجالك نهاركم أبيض إن شاء الله».