الساعات جزء أساسي من طلة الرجل، فهي من الإكسسوارات الأساسية التي لها تأثيرها الكبير على أناقته. الاعتماد على ساعة الهاتف وإهمال ضرورة ارتداء الساعات خطأ كبير بات يقع فيه عدد كبير من الرجل خصوصاً الفئات العمرية الأصغر سناً.

معضلة الساعات تمكن أحياناً في سعرها، فإن كان الهدف ساعة أنيقة فيظن الرجل بأن عليه دفع مبالغ طائلة لشرائها. لكن هناك خيارات عديدة تناسب جميع الميزانيات وتضمن في الوقت عينه الأناقة المنشودة.
150 الى 700 دولار

تايمكس - Timex



لا تدعي شركة تايمكس بأنها ساعاتها هي الأفضل أو أنها توفر لزبائنها حرفية عالية، لكنها من دون شك تقدم لهم ساعات أنيقة متينة وصالحة للاستخدام اليومي. مجموعة واتربري Waterbury و ويكدأندر Weekender يصلحان لطلات مختلفة سواء كانت الرسمية أو الكاجوال.

كورنيش- Corniche



توصف ساعات كورنيش بأنها رفاهية يمكن للجميع الحصول عليها. الماركة السويسرية هذه أنيقة من دون مبالغة وبسيطة التصميم. ننصح بمجموعة هيراتيج Heritage 40 المتوفرة باللونين الذهبي والفضي. مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، أما سوار الساعة فهو من الجلد الأصلي.

سيتيزن - Citizen



تأسست الشركة عام ١٩٣٠ وفي جعبتها الكثير من الخبرة والخدع التي تمكنها من تقديم كل ما هو جميل وأنيق بسعر معقول. تملك موديلات عديدة جداً بأسعار مختلفة بعضها لا يتجاوز المئة والخمسين ودولار وبعضها يصل إلى ٧٠٠ دولار وما فوق. الموديلات الجديدة للشركة تعتبر الأفضل إذ جمعت فيها خبرتها وأضافت إليها لمساتها الأنيقة . مجموعة أيكو درايف خيار رائع لأنك لن تحتاج إلى بطارية إذ تعمل على الطاقة الضوئية.
700 الى 1400 دولار

شينولا- Shinola



ساعات شينولا أعادت أميركا الى الخارطة بعد أن غابت عن عالم الساعات لوقت طويل. صحيح أن الشركة تقوم فقط بالتجميع وتفضل تصنيع الأجزاء في سويسرا والصين، لكن ذلك لا ينتقص من قيمتها إطلاقاً. ساعات أنيقة وجميلة ومليئة بالتفاصيل، موديلاتها تصلح لجميع الطلات.

فريدريك كونستانت - Frédérique Constant



رغم كونها شركة «فتية» نسبياً مقارنة بالشركات الأخرى، لكن فريدريك كونستانت التي بدأت بإنتاج الساعات عام ١٩٨٨ سارت بخطى سريعة وأثبتت نفسها كمنافس لأكبر الشركات في صناعة الساعات مثل رولكس.

وعليه فإن الشركة تقدم حرفية ورفاهية الساعات الباهظة الثمن وإنما بسعر أقل امتلاك ساعة فريدريك كونستانت تعني أنك حصلت على مميزات الساعات الفاخرة ولم تدفع مبالغ طائلة..صفقة ممتازة بكل المعايير.

أوريس - Oris



البعض يعرف ساعات أوريس من خلال سباقات الفورمولا ون إذ أنها من الشركات الراعية لعدد من السائقين، لكن معضلة هذه الشركة هي أنها ما تزال غير معروفة على نطاق واسع رغم أنها تأسست عام ١٩٠٤. هناك مجموعات باهظة جداً وقد تصل أسعارها لأكثر من ١٠٠٠٠ دولار لكنها أيضاً تقدم مجموعات أقل ثمناً مثل بي سي ثلاثة BC 3 وبيغ كراون Big Crown .
1400 الى 7000 دولار

أوميغا - Omega




إسم شركة أوميغا لطالما إرتبط بالأحداث الكبرى، من أولمبياد ١٩٣٢ الى إرتداء باز ألدرين ساعتهم خلال أول رحلة للقمر عام ١٩٦٩ وحتى فيلم جايمس بوند غولدن أي. ساعات أنيقة وتملك قدرة عالية على التحمل. المبلغ الضخم الذي ستدفعه مقابل هذه الساعة سيوفر لك أناقة لا حدود لها، دقة عالية، وإستعمال مبتكر جداً للسيراميك والسيليكون والمعادن النفيسة.

هابلوت - Hublot



منذ بداياتها أثارت شركة هابلوت الجدل، فحين طرحت ساعات بأسوار مصنوعة من المطاط أصبحت محط سخرية الجميع، لكن الموديل نفسه الذي أثار موجة من السخرية عاد وفرض نفسه لأنه كان شبه خال من العيوب. ماركة هابلوت معروفة بأناقة وموديلات وحرفيتها العالية، وهي من أفضل الماركات التي يمكن الحصول اليها.
٧٠٠٠ دولار وما فوق

باتيك فيليب - Patek Philippe



صحيح أن ساعات باتيك فيليب باهظة جداً لكن هناك بعض الموديلات التي يمكن الحصول عليها بسعر معقول لمن لا يمانعون دفع أكثر من ٧٠٠٠ الاف دولار مقابل ساعته. من الشركات العريقة جداً التي تقدم ساعات لا تشبه غيرها لأنها دائماً تتضمن لمسات خاصة تجعلها مميزة. مجموعة كالاترافا يمكن الحصول عليها بسعر بتراوح بين 14 و ١٧ ألف دولار.

فاشيرون كونستانتين - Vacheron Constantin



من الشركات الرائدة في مجال صناعة الساعات الفاخرة. تأسست عام ١٧٥٥ على يد جان مارك فاشيرون الذي يعتبر من أعرق مصنعي الساعات في العالم. مصنوعة من المعادن النفسية وتتضمن المجوهرات وتتميز بدقتها وحرفيتها الخرافية وبالتالي فإن جودة كهذه ستكون باهظة الثمن بطبيعة الحال.