قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء، مفتي الديار المصرية السابق، إن أغرب فتوى تعرض لها طوال فترة عمله، كانت في منطقة رفض ذكر اسمها، حيث اعتاد ساكنوها الزواج من بعضهم بعضًا دون أن يرى الزوجان بعضهما قبل ليلة الدخلة.

وأضاف عضو هيئة كبار العلماء خلال حواره مع الإعلامي مجدي الجلاد، مقدم برنامج «لازم نفهم»، المذاع على فضائية «سي بي سي»، أن أخوين تزوجا أختين دون رؤيتهما، وكان العرف يقضي أن حضور أهل العروسة بعد شهرين، وهو ما حصل بالفعل، إلا أنهم فوجئوا بتبديل العروستين، ومن ثم لجئوا إليه عندما كان مفتي الجمهورية.

وتابع أنه سأل الزوج الأول إذا كان سعيدًا مع زوجته فأخبره أنها حامل، وسأل الآخر فأخبره الإجابة نفسها، فطلب من الاثنين تطليق زوجتيهما المعقود عليهما في الورق وتزويج كل واحد منهما بالزوجة التي تحمل منه في الحال؛ لأن المرأة هنا ليس لها عدة لأن زوجها لم يدخل بها.