أضرمت امرأة مختلة النار بشقتها عمداً ورفضت أن تخرج منها بعد أن شبت النيران فيها على الرغم من أن الجيران حاولوا مساعدتها للقفز من النافذة بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

أظهر تسجيل مصور نشر على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من الأشخاص وهم يمسكون بمرتبة سميكة ويحثون امرأة على القفز من النافذة بعد أن اشتعلت النيران في شقتها.

ويذكر بأن الحريق أجبر 25 شخصاً من قاطني البناء الذي يقع في مدينة سيدني الأسترالية على الفرار منه بعد أن اندلعت النيران في إحدى شققه في منتصف الليل. وبحسب قناة "ناين نيوز" الإخبارية فإن الشابة التي تخضع للعلاج النفسي حالياً قد تأخرت في دفع أجرة الشقة المستحقة عليها لعدة أشهر وأنذرت بإخلاء شقتها.

وظهرت الشابة وهي تتدلى من النافذة بينما كانت النيران تلتهم المبنى قبل لحظات من وصول رجال الإنقاذ إلى المكان حيث تسلق أحد المنقذين على السلم وأنزل المرأة.

وقال ناطق باسم شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز لصحيفة الدايلي ميل الأسترالية: "من المرجح بأن تكون المرأة قد تعمدت إضرام النار بغرفة نومها. وتقوم الشرطة الآن باستجواب الشابة والتحقيق معها في ملابسات الحادث" وفق ما أوردته صحيفة الدايلي ميل البريطانية.