سيدنا سليمان عليه أفضل الصلاة والسلام هو أحد الأنبياء الثمانية والأربعين وإبن سيدنا داود عليه السلام، سخر الله تعالى عز وجل الجن لكي يخدمه وذكر ذلك الله تعالى في كتابة العزيز القرآن “فسخرنا له الريح تجري بأمره رخاءً حيثُ أصاب *والشياطين كل بناء و غواص* وآخرين مقرنين في الأصفاد”.

ومن المعجزات المعروفه لسيدنا سليمان والتي تكلم عنها الله في القرآن، فكلم سيدنا سليمان الهدهد وهذه قصه معروفة أيضاً، ولكن حدثت معجزه تم إكتشافها مؤخراً في السعودية بالاخص بقرية تسمى “لينة”، موجودة بشمال السعودية ويبلغ عدد الأبار الموجود بهذه القريه إلي 300 بئر.

وهذه البيار موجوده بأراضي صلبة حجرية لا يمكن لأحد أن يفحر في مثل هذه الأماكن إلا بمعدات متطورة، وبسبب عوامل الطبيعة تم تدمير 20 بئر، وقد نشر فيديوهات مؤخراً تمت متداولتة بين رواد موقع التواصل الاجتماعي يتسائلون ما هي لغز هذه الابار.

وتداولت بعض الإشاعات و يُقال أن الجن هم من قاموا بحفرها لسيدنا سليمان، ليسقي الجيش أثناء رحلته من بيت المقدس إلى الهند .

فنشاهد سوياً هذا الشيخ ويشرح بالتفصيل ما سر هذه الأبيار الغريبة وما هي توقعاته لها وكلام في غاية الدقة.