تسببت الطفلة يونجي تالين في إثارة الرعب في قلب كل سكان قريتها بعد اختفائها تماما عن الانظار لمدة شهرين , وادعت والدتها انها مريضة ولكن صدفة جعلت احدي صديقات الام تري ما حدث لها.

تسبب المشهد الذي رأته صديقة الام في بث الرعب الشديد في قلبها وانطلقت خارج المنزل تصرخ حين شاهدت صورة للفتاة التي تمنع الام زيارتها تماما وهي تحمل النصف الاسفل من ثعبان بحجمها , و هنا قررت الام ان تتوعد كل من يقترب من منزلها.

الصورة قام بتحليلها البعض علي انها مركبة , وتبقي في هذه الحالة الفتاة مفقودة ولا اثر لها كما تمنع الام زيارتها او ان يراها احد , في حين طالب البعض الاخر بتدخل جهاز الشرطة للتحقيق قي الامر .

وبعد بلاغ من جيران الفتاة الصغيرة اختفت الام والابنة تماما حين داهمت قوات الامن شقتهما المتواضعة جدا , وبقيت الصورة التي نشرها موقع دريسدن الالماني تحت عنوان حملة من العلماء تبحث عن صاحبة هذه الصورة.