تعتبر مهنة غسل الأموات من أكثر المهن صعوبة بحيث أنها تتطلب أعصابا قويّة خاصة أن الشخص يتعامل مع جثّة إنسان وبالتالي فهو يتعامل مع شخص يملك جسماً مثل جسمه، أي كائن مثله، لذلك يتعرض لأمور عديدة وقصص لا يرويها سوى غاسل الأموات.

مهنة تغسيل الموتى هي مهنة خاصة بشخص يقوم بغسل جثة الإنسان الذي توفي ويحضّره للدفن، ولكن عندما يتعامل مع الجثة فإنه يتعرض لأمور عديدة ويرى ما لا يراه كثيرون.

اعتاد أصحاب هذه المهنة على التعامل مع الجثث وفي مسيرتهم رأى هؤلاء العديد من الجثامين ولكن إذا سألته عن أغرب ما رآه في حياته المهنية ماذا سيكون ردّ غاسل الأموات؟

عندما سُئل أحد الأشخاص الذين يعملون في مجال غسل الموتى وخلال لقاء على قناة "فيديو اليوم السابع" الإلكترونية قال أن من أغرب ما رآه في حياته المهنية هو عندما كان يغسل جثة رجل بسيط متسول وفاحت منه رائحة المسك بطريقة غريبة، وكأنها دلالة على طهارة هذا الإنسان فكان جسمه يفيض بالمسك وهو يغسله.