عالمنا مغطى بالنباتات التي تحيط بنا، ورغم أننا نعتبر هذه النباتات صديقه لنا ونطالب دائمًا بعالم أخضر وأفضل، إلا أن هناك أنواعًا منها مميته، فهي ليست مجرد ذات أشواك مؤلمة أو فاكهة سامة، وإنما مجرد الاقتراب منها فقط كاف لقتلك.

الشجرة، وحسب موقع scoop whoop يطلق عليها "شجرة المنشينيل"، يبلغ ارتفاعها 9 أمتار تقريبًا، وتنتشر في أنحاء أمريكا الوسطى، ومنطقة البحر الكاريبي، وتعتبر أخطر شجرة مميتة في العالم.
قديمًا استخدمها الأشخاص الذين اكتشفوا خطورتها في محاربة أعدائهم، وقيل إن سكان منطقة الكاريبي الأصليين كانوا يضعون سم الشجرة على رؤوس سهامهم، وكانوا يضعون أوراقها السامه في آبار المياه الخاصه بأعدائهم، ووصلوا أنهم كانوا يقيدون ضحاياهم في جذع هذه الأشجار.

أي تعامل مع سائل هذه الشجرة يعرضك لحساسيه شديدة بالجلد، وإذا كنت واقفًا تحتها وقت المطر فإن هذا السائل شديد السمية يمكن أن يسبب لك تقرحات في الجسم كله، بل يمكنه أن ينزع طلاء سياره متوقفه تحتها.
الشجرة مغطاه بفاكهة مميته تعرف بـ"تفاح الموت" مظهره خادع، ولكن بعد تناوله يتسبب فى تورم الحلق وغلقه وإلحاق مشاكل حاده بالجهاز الهضمى نتيجة السم الموجود فى كل جزء من أجزاء الشجرة.

ليس هذا وحسب، لكن استنشاق الدخان الناتج عن حرق فروع الشجرة قد يؤدى إلى مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية مثل السعال، والتهاب الحنجرة، والشعب الهوائية، وقد تصل للإصابه بالعمى.
تنمو أحيانا شجرة"المنشينيل" بالقرب من الشاطئ حيث السائحين ممددين باسترخاء أسفلها غافلين عن الخطر المحدق بهم والعواقب غير المرغوب فيها، لذا إذا كنت متوجها لقضاء عطله بالكاريبي فاحذر الاقتراب من هذه الشجرة أيا كانت الأسباب.

المصدر: المصري اليوم