انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تتحدى كل ما نعرفه عن جسم الإنسان، لسيدة تجلس بطريقة غريبة داخل مترو جعلت البعض يعتقد أنها لا تنتمي للجنس البشري.

ظهرت السيدة في الصورة وهي تجلس بطريقة غير مريحة، حيث لفت ساقيها بإحكام حول بعضهما لتبين مدى مرونة عضلاتها.

التقط أحد الركاب صورة للموقف الغريب، وترك تعليقا تحتها: "هل بإمكانك عدم الجلوس بهذه الطريقة من فضلك؟ شكرا".

لم يكتف البعض بمشاركة الصورة على الإنترنت، بل حاول بعضهم تقليد السيدة والجلوس بشكل ملتوٍ، لكنهم تعرضوا لإصابات طفيفة، وطلبوا من السيدة السماح لهم بمعرفة سر وكيفية الجلوس بهذه الطريقة.