تعرضت قطة استرالية مسكينة لحادث فظيع، أسفر عن إصابتها بشلل تام، لكن المدهش أنها نهضت من سقطتها لتحاول إنقاذ صغارها.

وكانت القطة قد تسللت إلى حديقة إحدى فيلات مدينة سيدني الاسترالية، لكن صاحب الفيلا كان غاية في الغضب من وجودها، فأمسكها من ذيلها وألقاها في نهر الطريق بلا رحمة.

ولسوء حظ القطة المسكينة، فقد مرت شاحنة مسرعة في تلك اللحظة لتدهسها، وترتمي القطة على جانب الطريق شبه ميتة.

شاهد أيضًا: صور طفلة تطلب من أمها جلسة تصوير لقطتها بدلاً من إنجاب أخ صغير

ولفترة طويلة ظلت القطة ملقية على قارعة الطريق غير واعية، ثم أفاقت بعد ساعات وبدأت في جر قائمتيها الخلفيتين، وسحبت نفسها باتجاه المكان الذي أخفت فيه أطفالها.

وكان بعض الناشطين في مجال إنقاذ الحيوانات منهمكين في إنقاذ القطيطات الأربع الصغيرات، عندما وجدوا القطة الأم تأتي زاحفة باتجاههم رغم إصابتها.

ونقلت عائلة القطط الصغيرة إلى مركز لإنقاذ الحيوانات، حيث عكف الأطباء على إنقاذهم، لكن القطة الأم أصيبت بشلل دائم ونهائي سيجعلها بحاجة لجهاز تعويضي لتتحرك.

ورغم أنها لم تعد قادرة حتى على قضاء حاجتها بمفردها، إلا أن القطة حظت برجل لطيف قام بتبنيها وصغارها، على أن يعتني بها بإخلاص.

أما الرجل الذي تسبب لها في تلك الإصابة فقد اعتقلته الشرطة، ومن المنتظر أن يعاقب على جريمته.

وأُطلق على القطة اسم "برينسيس/الأميرة"، حيث تلقى كل العناية والرعاية الممكنتين، كما سترى في الصور أدناه.