قامت الشركة الوطنية للسكك الحديدية في فرنسا بإطلاق فكرة رائعة حيث عملت على تحويل القطارات إلى متاحف فنية تقدم للمسافرين فرصة الاطلاع على الأعمال الفنية الموجودة في المتاحف أثناء تنقلهم بدلا من تشجيع الناس على زيارة هذه المتاحف الشهيرة فقط.

تعاونت الشركة الوطنية للسكك الحديدية مع شركة التصنيع الأمريكية 3M حيث عملوا على تنجيد القطارات من الداخل بأعمال فنية مطابقة للأعمال الفنية الشهيرة والمتواجدة في المتاحف ومنها تصاميم الزهور والمفروشات داخل قصر فيرساي وأعمال للفن الانطباعي في متحف دورسيه وصور من سينما غومون وهي أقدم شركة للإنتاج السينمائي في العالم.

كما أنه لا تقتصر فائدة هذا المشروع على تقديم شيئ مثير وجميل للركاب أو تثقيفهم فنيا فقط، إنما ساهمت أيضا في ردع المخربين عن العبث بالقطارات وتخريبها.
قطارات فرنسا تتحول إلى متاحف فنية متنقلة
قطارات فرنسا تتحول إلى متاحف فنية متنقلة
قطارات فرنسا تتحول إلى متاحف فنية متنقلة
قطارات فرنسا تتحول إلى متاحف فنية متنقلة
قطارات فرنسا تتحول إلى متاحف فنية متنقلة
قطارات فرنسا تتحول إلى متاحف فنية متنقلة