لم يمر سوى 44 يومًا على اكتشاف «المصرى اليوم» لأحمد بهاء، 28 عاماً، شبيه محمد صلاح ، النجم المصري المحترف في صفوف روما الإيطالى، حتى حققت الجريدة حلم «بهاء»، في لقاء يجمعه بـ«صلاح»، أمام منزله بقرية نجريج التابعة لمركز بسيون، بمحافظة الغربية.

«أنت مين يا ابني!» قالتها والدة «صلاح»، بعفوية فور مشاهدتها لـ«بهاء»، الحاصل على بكالوريوس التجارة، والذى سافر من القاهرة ليحقق حلمه في الغربية، بعد أن تمنى ذلك في لقائه الأول مع الجريدة، بعد أن دفع التشابه الكبير بينه وبين نجم فريق روما الإيطالى، أصدقاءه بنوادى الكرة في كل من الشرقية للدخان، وسكر الحوامدية، لإطلاق لقب «أبوصلاح بولاق» عليه.