إنتشرت صورة كثيرة وحكايات كثيرة عن هذا الموضوع ألا وهو موضوع عبدالرحمن البالغ من العمر 24 عاماً المقيم بمدينة الشفن بمحافظة بني سويف، ذلك الشاب الذي كافح بقوة عندما تم إعلامه أنه مُصاب بمرض السرطان الخبيث الهودجن ليمفوما، حيث تحولت حياة عبدالرحمن التي كانت سعيدة مليئة بالرفاهية والفرح إلي حياة تعيسة وتحول جسد عبدالرحمن الذي كان قادراً علي الركض إلي كهل لا يستطيع المشي.


حيث إنتشرت حكاية عبدالرحمن علي مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر والتي رآها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة وتأثر بحالة عبدالرحمن التي كانت تحتاج 150 ألف يورو للعلاج خارج البلد، حيث تكفل رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة بحالة عبدالرحمن وبالفعل قام بحجز تذكرة الطيران له وتم إعداد كل إحتياجات السفر إلا أنه لم يُكتب له أن يُعالج وفارق عبدالرحمن الحياة بعد صراع مع المرض لأكثر من 4 أعوام.


حيث عندما إنتشرت هذه الصور علي مواقع التواصل الإجتماعي إنتشرت بعدها بيومان صوراً أخري تدل علي أن سبب تحول حياة عبدالرحمن هي بعض أعمال السحر والشعوذة من قبل بعض الحاقدين، حيث عبر نشطاء التواصل الإجتماعي عن غضبهم وإستنكارهم من أعمال هؤلاء الحاقدين.