سبب مرض نادر ناتج عن خلل جيني في إقدام طفل بريطاني على أكل أشياء غريبة كالستائر وورق الحائط والحجارة والطين والطحالب.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الطفل “زاك تاهير” البالغ من العمر 5 سنوات لديه رغبة دائمة في مضغ أشياء غريبة مثل ستائر الشباك وورق الحائط.

ويفتقد الطفل المصاب بالتوحد والذي يعيش في مدينة سالفورد بمقاطعة مانشيستر العظمى القدرة على الكلام نتيجة لإصابته باضطرابات جينية تسمى “بيكا”.

وتلجأ والدة الطفل رايتشل هورن إلى حيل لتشجيع الطفل على تناول الطعام مثل إلقاء المكسرات على السجادة وتمزيق الكرفس ليستغني عن أكل الخيوط.

وقالت ريتشل (32 عاما): “هو في الغالب يأكل أي شيء.. الوحل الحجارة والسجاد والورق وورق الحائط والشعر والطحالب”.

وأضافت: “إنه أن يحب أن يصعد على النافذة ويأكل من الستارة السوداء. إنه يحب أن يجد شيئا ليمضغه طوال الوقت.. ليس هذا هو المذاق المفضل ولكنه الملمس”.

واستطردت: “إنه لشيء محبط أن يكون زاك غير قادر على الكلام ولا حتى كلمة واحدة.. وأوقات الوجبات تعتبر كابوسا، كما أنه لا ينام بشكل كاف فيصبح مجهدا، ولكن على عكس غيره من الأطفال المصابين بالتوحد فهو يعانقني ويرقص معي”.

وتسعى الأم لبناء غرفة آمنة لطفلها خالية من الأغراض التي يمكن أن يتناولها.

واكتشفت الأسرة إصابة زاك بالتوحد عندما كان في سن الثالثة وكذلك الاضطراب الجيني “بيكا” الذي يعتقد أنه مرتبطة بالتوحد. ويقول الأطباء إن الاضطراب الجيني “بيكا” يجعل من يعانون منه يتجهون لتناول أي شيء.