جميعنا نستخدم الهواتف الذكية والتي من المفترض منها أن تجعل حياتنا أسهل، لكن هناك عدة حالات شكلت فيها هذه الأجهزة خطر كبير على أصحابها. وإحدى هذه الحالات هو عندما يكون الهاتف موضوع على الشاحن.

وفي حالة أخرى هي عند تغطية الهاتف بجسمك، ملابسك، فراشك، حيث يتحول الهاتف إلى بركان من الممكن أن ينفجر في أي لحظة، وهذا ما حصل لشاب هندي عاني من جراحة في يده نتيجة انفجار هاتفه الذكي في يده، وذلك بسبب الإشعاعات الناجمة عن انخفاض مستوى البطارية.

ويصدق الكثيرون المعتقد الشائع والذي ينص على أنه عندما تكون بطارية الهاتف منخفضة، فإن الهواتف المحمولة تبعث إشعاعات، لكن السبب في الحقيقة لانبعاث هذه الإشعاعات ليست البطارية المنخفضة بل الإشارة الضعيفة.

عندما تكون إشارة الهواتف الذكية ضعيفة، يُجبر الهاتف على العمل بشكل أكبر، ونتيجة لذلك تصدر إشعاعات أكثر، بمعنى آخر، في كل مرة تكون فيها في المصعد مثلاً عليك أن تبقي هاتفك الذكي بعيد عنك لمسافة كافية.

وقام هذا الشاب باستخدام شاحن صيني غير أصلي، وهو الأمؤ الذي تسبب بهذه الحادثة، وهذا يعني أن على الجميع تجنب استخدام هذا النوع من الشواحن المزيفة والتي تضع حياتكم في خطر مسببة انفجارات، وقد تتسبب بدمار وتلف جدي وخطير لبعض الأجزاء من جسمكم.

وتقوم العديد من الشركات الكبرى، بنصح وإرشاد عملاءها بالابتعاد عن الشواحن غير الأصلية عندما يريدون شحن هواتفهم الذكية.

وهذا يثبت أن الهواتف الذكية لا تنفجر بسبب ضعف البطارية بل نتيجة الإشارات الضعيفة والشواحن المزيفة.