طالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي احترام عقليتهم التي أستهان بها جميع من يقومون على برامج المقالب وقالوا" كيف يستخفون بعقلية المُشاهد الذي تتألم مشاعره لذلك الفنان أو الفنانة لما يحدث له أثناء تصوير المقلب به".

في هذا الفيديو يظهر الفنان ويقوم بالصراخ والفزع ويبدوا عليه معالم كثيرة تقشعر لها الأبدان بعد ظهور الأسد يقوم بالتجول حول عربة مغطاه بقفص حديدي بعدما يقوم الأسد بأكل سائق العربية، وفي الحلقة المخصصة لمها أحمد و ألهام شاهين تظهر الحقيقة بعدما نشرها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والتي أوضحت الحقيقة، وكيف تم تصوير الفيديو المفبرك.

بدأت أظهار الحقيقة لفبركة المقلب بعدما سأل المشاهدين كيف لهذا أن يحدث لفنان مشهور قد يؤذي مشاعره ويجعله يرتعب خوفاً ويتقبل كل هذا المقلب دون اللجوء إلى عقاب لكل من يقوم بفعل هذا به، ومن هنا بدأو يبحثون داخل الفيديو عن ما يظهر لهم الحقيقة فأكتشوف الحقيقة عندما وجدوا المدرب يقوم بجذب الأسد إلى المركبة عن طريق قطعة من اللحم يحركها بعصا تحت العربة التي بها الفنان أو الفنانة وهو ما يظهر في أحد المشاهد داخل هذا الفيديو.

شاهد الفيديو: